وقت نمازهای یومیه و نوافل آن‌ها (جلسلۀ اول) ( چهارشنبه، 15 مهر 1394 )
عروة الوثقی- کتاب الصلاة- فصل فی اُوقات الیومیه و نوافلها- وقت نمازهای یومیه و نوافل آن‌ها (جلسلۀ اول)

بسم الله الرحمن الرحیم

تاریخ: 15مهر1394؛ 23ذی‌الحجه1436

موضوع: خارج فقه- عروة الوثقی- کتاب الصلاة- فصل فی اُوقات الیومیه و نوافلها

مکان: اصفهان- حوزه علمیه صدر بازار

وقت الظهرین ما بین الزوال والمغرب ویختص الظهر بأوله مقدار أدائها بحسب حاله، ویختص العصر بآخره کذلک، وما بین المغرب ونصف اللیل وقت للمغرب والعشاء، و یختص المغرب بأوله بمقدار أدائه، والعشاء بآخر کذلک، هذا للمختار وأما المضطر لنوم أو نسیان أو حیض أو نحو ذلک من أحوال الاضطرار فیمتد وقتهما إلى طلوع الفجر، ویختص العشاء من آخره بمقدار أدائها دون المغرب من أوله، أی ما بعد نصف اللیل والاقوى أن العامد فی التأخیر إلى نصف اللیل أیضا کذلک .

أی یمتد وقته إلى الفجر وإن کان آثما بالتأخیر، لکن الاحوط أن لا ینوى الاداء والقضاء، بل الاولى ذلک فی المضطر أیضا، وما بین طلوع الفجر الصادق إلى طلوع الشمس وقت الصبح ووقت الجمعة من الزوال إلى أن یصیر الظل مثل الشاخص، فإن أخرها عن ذلک مضى وقته، ووجب علیه إلا تیان بالظهر، ووقت فضیلة الظهر من الزوال إلى بلوغ الظل الحادث بعد الانعدام، أو بعد الانتهاء مثل الشاخص .

ووقت فضیلة العصر من المثل إلى المثلین علی المشهور، ولکن لا یبعد أن یکون من الزوال إلیهما، ووقت فضیلة المغرب من المغرب إلی ذهاب الشفق، أی الحمرة المغربیة، ووقت العشاء من ذهاب الشفق إلی ثلث اللیل .

فیکون لها وقتا إجزاء قبل ذهاب الشفق، وبعد الثلث إلى النصف، ووقت فضیلة الصبح من طلوع الفجر إلى حدوث الحمرة فی المشرق .

 

گروه بندی
کانال تلگرام - دروس کانال تلگرام - بیانات و اخبار