مسئله 2 در بیان وقت اختصاصی ( يکشنبه، 22 آذر 1394 )
عروة الوثقی- کتاب الصلاة- فصل فی اُوقات الیومیه و نوافلها- مسئله 2 در بیان وقت اختصاصی

بسم الله الرحمن الرحیم

تاریخ: 22آذر1394؛ 1ربیع‌الاول1437

موضوع: خارج فقه- عروة الوثقی- کتاب الصلاة- فصل فی اُوقات الیومیه و نوافلها

مکان: اصفهان- حوزه علمیه صدر بازار

مسألة 2: المراد باختصاص أول الوقت بالظهر وآخره بالعصر وهکذا فی المغرب والعشاء عدم صحة الشریکة فی ذلک الوقت، مع أداء صاحبته، فلا مانع من إتیان غیر الشریکة فیه، کما إذا أتی بقضاء الصبح أو غیره من الفوائت فی أول الزوال، أو فی آخر الوقت، وکذا لا مانع من إتیان الشریکة إذا أدى صاحبة الوقت، فلو صلى الظهرقبل الزوال بظن دخول الوقت فدخل الوقت فی أثنائها ولو قبل السلام حیث إن صلاته صحیحة لا مانع من إتیان العصر أول الزوال، وکذا إذا قدم العصر على الظهر سهواوبقى من الوقت مقدار أربع رکعات لا مانع من إتیان الظهر فی ذلک الوقت، ولا تکون قضاء، وإن کان الاحوط عدم التعرض للاداء والقضاء بل عدم التعرض لکون ما یأتی به ظهرا أو عصرا، لا حتمال احتساب العصر المقدم ظهرا، وکون هذه الصلاة عصرا.

گروه بندی
کانال تلگرام - دروس کانال تلگرام - بیانات و اخبار